الاسكرام اجمل غروب

الاسكرام اجمل غروب .

في اقصى جنوب الجزائر ، بولاية تمنراست الحدودية مع مالي، تظلّ إلى اليوم منطقة الأسكرام تدهش كل من يزورها، لأنه يكتشف لأول مرة أن الشمس هناك لا تغرب ولا تشرق كباقي الأماكن، ففي تلك المنطقة التي تتعانق الرمال بالصخور يمكن مشاهدة أجمل غروب في العالم، مثلما يرد في التقارير السياحية.

بتمنراست، توجد أعلى قمة في البلاد في سلسلة جبار الهقار البركانية , التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ، والتي توجد بها منطقة الأهاقار ,كما تسمى هناك التي يرجع عمرها إلى ما قبل 12 ألف سنة، والأمر يتعلق بقمة تاهات أتاكور التي يزيد علوها على ثلاثة آلاف متر، وبينها يقع ممر الأسكرام أين يمكن الاستمتاع بأجمل وأروع غروب وشروق للشمس في العالم.

ويأتي هذا المنظر النادر من أن ألوان الطيف تمتزج بألوان الجبال والرمال ,فتشكل طبقات مختلفة للأفق، وهو منظر يمكن مشاهدته في كلّ وقت من السنة، لكن يتطلب أن يكون الجوُّ صافيًا، وهو ما يمكن تحققه في فصل الشتاء، باعتبار أن المنطقة لا تعرف تساقطًا كبيرًا للأمطار، وكذا تعذر مشاهدته في الصيف بالنسبة للغريبين عن المنطقة بسبب الحرارة المرتفعة هناك.

ولا يتعلق هنا الأمر فقط بمشاهدة  طلوع الشمس في الصباح أو توديعها قبل ظهر الشفق، إنما يتعلق أيضًا بحكاية الإنسان نفسه، فقد صنفت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) الأهقار ضمن التراث العالمي، باعتبارها متحفًا طبيعيًا يحكي قصة الإنسان الذي عاش بالمنطقة منذ آلاف السنين من خلال الرسومات الجدارية التي تعود إلى إنسان ما قبل التاريخ.

ومع ارتفاع  عدد الوافدين إلى تمنراست في السنوات الأخيرة، وتحسن الأوضاع الأمنية في البلاد ، أصبحت الوكالات السياحية , توفر اليوم رحلات تخييم إلى منطقة الأسكرام , تستمر أيام وفق ما يتم الاتفاق بشأنه مسبقًا مع الزبون، وبالخصوص في العطلة الشتوية، واحتفالات نهاية السنة التي يفضلها بعض الأجانب, أن تكون في الصحراء الدافئة بدل ثلوج أوروبا.